إعلان الرئيسية

 



يحل منتخب إيران ضيفاً على نظيره اللبناني غداً الخميس، الساعة 14,00 بتوقيت القدس الشريف، في الجولة الخامسة من الدور النهائي المؤهل إلى مونديال 2022.










هي مباراة كروية تجمع بين واحد من أفضل منتخبات قارة آسيا ومتصدر المجموعة الأولى حالياً بـ 10 نقاط، أي منتخب إيران، ومنتخب لبنان الذي بالإمكان القول أنه نجح في مبارياته الأولى رغم صعوبة المهمة وهو حالياً في المركز الثالث في الترتيب بـ 5 نقاط.




في مبارياتهما السابقة، يتفوق المنتخب الإيراني على نظيره اللبناني بفوزه في 9 مباريات مقابل فوز واحد للبنان وتعادل في مباراة واحدة، وهذا يأتي نتيجة لتاريخ منتخب إيران حيث إنه المرشح الدائم للتتويج بلقب كأس آسيا والحاضر أكثر من مرة في بطولة كأس العالم آخرها في روسيا عام 2018، والذي برزت في صفوفه أجيال من النجوم كما هو الحال في التشكيلة الحالية التي يتواجد فيها نجم زينيت سان بطرسبورغ الروسي سردار أزمون وكذلك مهدي تاريمي نجم بورتو البرتغالي إلا أنه لن يلعب المباراة.



لكن منتخب لبنان الحالي أدى أداء جيداً في مبارياته حتى الآن وجميعها لم تكن على أرضه، بتعادله أمام العراق والإمارات وخسارته بصعوبة أمام كوريا الجنوبية ثم الفوز على سوريا في المباراة السابقة.

هذه النتائج وآخرها الفوز على منتخب "نسور قاسيون" زادت طموح اللبنانيين ومعنوياتهم لاستكمال مسيرتهم بالزخم نفسه. إذ إن كثيرين كانوا يعتبرون أن منتخب لبنان سيكون "أضعف" منتخبات هذا الدور خصوصاً في هذا المستوى من المنافسات بين أفضل منتخبات آسيا، إلا أن لاعبي منتخب لبنان تفوقوا على أنفسهم أولاً قبل المنافسين وأكدوا المقولة أن "لا شيء مستحيل في كرة القدم" من خلال أدائهم في الملعب مع الإضافة التي قدمها المدرب إيفان هاسيك والتي بدت واضحة على أداء المنتخب.


بالتأكيد فإن المباراة تبدو غير سهلة لمنتخب لبنان أمام نظيره الإيراني، لكن وصوله حالياً إلى المركز الثالث سيجعل طموحه وتصميمه كبيرين خصوصاً أن هذه الفرصة ربما لن تتاح لاحقاً أمامه للتواجد في هذا الدور المؤهل إلى كأس العالم، والأهم بعد أن حصد مثل هذه النتائج في مبارياته الأولى.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق