القائمة الرئيسية

الصفحات

أستشاري: الدكتور عبد الفتاح درويش التأثير النفسي كان السبب وراء وفاة الطفل ريان

 

الطفل ريان


بعد صدور أنباء عن خروج الطفل ريان ومعرفة خبر وفاته، فقد خيم حن شديد على الشعوب العربية، وحل عليهم الشعور بخيبة الأمل بسبب تأملهم بأن الطفل سيخرج حي لحضن أمه مرة أخرى، ويأتي التساؤل هنا هل للعامل النفسي تاثير على وفاة الطفل ريان، وقهو ما سنقوم بالإجابة عنه في السطور التالية .

أسباب وفاة الطفل ريان


قال الدكتور عبد الفتاح درويش أستاذ علم النفس والاستشاري النفسي، ان سقوط الطفل ريان في البئر أمر صعب للغاية على طفل في هذه الفئة العمرية، وذلك لأنه لا يواجه الجوع والعطش والاختناق الناتج عن نقص الاكسجين، وذلك على الرغم من امداده بالاكسجين، إلا انه التأثير النفسي كان له عامل كبير.


إلى أن العامل النفسي ووجود الطفل بمفرده لفترة طويلة داخل البئر في الظلمة وبعده لفترة طويلة عن حضن أمه  هو امر صعب للغاية على الطفل .

وتابع درويش ، أن خروج الطفل ريان وقد فارقته الحياة، كان الامر البديهي والذي يرفض العقل تصديقه، ولكننا كنا نتأمل بان يخرج الطفل حي لامه، و نقوم بمحاولة تقويم رهبة الموقف الذي تعرض له الطفل فيما بعد.


وأفاد درويش، ان اهل الطفل ريان يحتاجون الآن إلى الدعم الشديد والتأهيل النفسي بعد معرفته بوفاه ابنهم، بعدما ظلوا تحت ضغط وحزن شديد على طفلهم خلال الخمس ايام الماضية التي ظل بها داخل البئر.

وأكد درويش، أن تأثير وفاة الطفل ريان لن تترك أثار سلبية فقط على اهل الطفل ريان، وانما ستترك تأثيرات نفسية على كل أم واب وسوف تجعلهم يشعرون بمزيد من الخوف من حدوث او تكرار نفس الامر مع اطفال، او حوادث مشابهة.

وأوضح درويش، ان الأمر الإيجابي في هذا الحادث هو تكاتف كل شعوب العرب على الدعاء للصبر لأهل ريان، والدعاء للطفل خلال فترة مكوثه داخل البئر.

التنقل السريع